شيخ احمد خلاص. شريف شيخ أحمد

وقد نفت إثيوبيا أي تدخل لقواتها بالحرب الدائرة بالصومال، عموما لم يتحقق عمل الترتيبات اللازمة لإنشاء قوات إيغاد لحفظ السلام في الصومال معلومات شخصية الميلاد العمر 56 سنة خارج بلدة مهادي، شمالي التي تبعد 90 كيلومترا شمال العاصمة
مؤرشف من في 11 فبراير 2018 وبدأ في تأليب الناس من أجل الأمن لأهالي الحي واهتدوا إلى التفكير في تأسيس محكمة شرعية وانتخبه الأهالي في غيابه رئيسا لها

شريف شيخ أحمد

مواطنة الحياة العملية - شريف شيخ أحمد - ، رئيس السابع، ورئيس.

18
شريف شيخ أحمد
اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2007
شريف شيخ أحمد
وعندما قدم الخرطوم قبل الاجتماع المقرر ما بين الحكومة الانتقالية والمحاكم الإسلامية بحوالي 48 ساعة، رحل قبل بداية الاجتماع ب24 ساعة قائلا أن إثيوبيا تكن العداء للصومال منذ أكثر من 500 عام، وكرر اتهام الإسلاميين بأن القوات الإثيوبية تتدخل بشؤون الصومال
شريف شيخ أحمد
اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2007
وبخلاف الزعماء الآخرين في مقديشيو الذين يتنقلون في الشوارع تحت تسليح كثيف، يكتفي الشيخ شريف شيخ أحمد بالتنقل في سيارة بجانب السائق وشابين مسلحين ببنادق وتمكنت من حفظ الأمن ومكافحة السرقات والسطو والسلب والنهب التي كانت تحدث بشكل مستمر
مؤرشف من في 09 يناير 2015 مؤرشف من في 04 يناير 2018

شريف شيخ أحمد

اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2007.

9
شريف شيخ أحمد
اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2007
شريف شيخ أحمد
ولكن بعد هزيمة المحاكم في معركة جيليب وسقوط كيسمايو، تمكن من الفرار باتجاه الحدود
شريف شيخ أحمد
مؤرشف من في 14 فبراير 2008
مؤرشف من في 11 فبراير 2018 وقد تمكن الشيخ شريف من هزيمة 14 مرشحا آخر على الأقل، بمن فيهم رئيس الوزراء الحالي نور حسن حسين، المعروف بنور ادي، والذي قام بدور رئيسي في التقريب ما بين الحكومة الاتحادية الانتقالية، وتحالف إعادة تحرير الصومال الذي ينتمي له شريف
وعلى غرار هذه المحكمة تكونت محاكم أخرى لمواجهة أمراء الحرب الذين حكموا العاصمة مقديشيو طيلة الأعوام الخمسة عشرة الماضية وبمقابلة مع ، اقر وفده بأنه يسعى للحصول على مساعدة من ليبيا ودول أفريقية أخرى لإحداث نوع من التقارب ما بين والحكومة الانتقالية

شريف شيخ أحمد

وقد أثرت عليه حادثة خطف أحد طلبته الصغار اسمه عبد القادر وعمره 12 سنة من قبل إحدى العصابات المنتشرة بمدينة وطلب فدية كبيرة من والديه الميسوري الحال مقابل عودة ابنهم، وكان ذلك عام 2003، وهذه الحادثة واحدة من العديد من حوادث الاختطاف والقتل التي ترتكبها الجماعات المسلحة في العاصمة التي استغلت غياب السلطة المركزية.

19
شريف شيخ أحمد
كما أفادت التقارير أنه اجتمع مع المبعوث الأمريكي لكينيا والصومال مايكل رنيبيرغر، زاعما أن يتخذ الترتيبات اللازمة لإطلاق سراح أسرى القوات الأمريكية
شريف شيخ أحمد
ثم بدأ نجمه بالظهور كأحد رموز قادة بالعاصمة، وهو أحد الحلفاء والأصدقاء المقربين من الشيخ حسن ظاهر عويس، أحد مؤسسي المحاكم الإسلامية وعدن حاشي فارح العيروسي واللذان تتهمهما بان لهم صلات بشبكة وحاربا في عام
شريف شيخ أحمد
فانسحب نور حسن حسين من الترشيح، وبالتالي فقد حصرت الانتخابات إلى شخص شريف الشيخ أحمد