الدكتور رشاد السنوسي. كتب تاريخ الحركة السنوسية في أفريقيا ل الدكتور علي محمد الصلابي

وعن الدخل الشهري لـ»علي» قال محمد: إنه لا دخل له، وليس مستفيدا من الضمان الاجتماعي، بسبب إلزامه بالحضور للمستشفى للحصول على تقرير طبي، وهو أمر صعب علينا أن نخرجه من مسكنه، وهو خطر على الجميع وحول ترتيب الجلسة النسائية أشارت حامد إلى أن «المجالس الخاصة بالنساء يطلق عليها تفرطه، في حين يطلق عليها في مجالس الرجال مقيل، بحسب ما ذكرته لنا صديقتي
لكن اذا كان الاضطرابات السلوكية عند الطفل عميقة، سيدوم علاجه سنوات وأنا الآن أبلغ من العمر 47 عاماً ولا أملك دخلا شهريا، ولا أستطيع أن أترك أخي وحدة مع أمي المريضة والمسنة، فأنا من أدير حياته اليومية وأهتم بشؤونه

مقابلة مع الطبيب النفسي للاطفال والمراهقين الدكتور رشاد الريس

ولم أعد أرى القات حكراً على جنسية معينة، لأن هناك طالبات جامعيات سعوديات يُخزنّ القات، وإن ليس في العلن».

12
اليوم العالمي للطفل 2020
وتناول استشاري الطب النفسي، عضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة جازان، الدكتور رشاد محمد السنوسي، في بداية البرنامج مفهوم القيادة والعوامل المؤثرة في تكوّن الشاب القائد، والمؤثرات الفطرية والخارجية في الشخصية القيادية، كما استعرض مع المشاركين بعض الشخصيات القيادية في التاريخ، وضرورة تغذية مكونات الإنسان من الجسد والعقل والروح والعاطفة، وإشباعها باحتياجاتها، ليكون الشاب متمكنا من مهارات القيادة
مقابلة مع الطبيب النفسي للاطفال والمراهقين الدكتور رشاد الريس
المجلة الدولية لعلم الأدوية 9 2 : 98-107، 2013
محمد إدريس السنوسي
المجلة الدولية لطب النانو 8، 2163-2172، 2013
ويسلط الأضواء على جوانب متعددة في منهج الحركة السنوسية، ليبين للقارئ الكريم أن شعب ليبيا عندما أكرمه الله تعالى بداعية رباني استطاع أن يفجر طاقته الكامنة تحول إلى مجتمع إسلامي قوي حمل مشاعل النور في قلب إفريقيا المظلمة، وبذل الغالي والنفيس في سبيل الإسلام، وقارع الاستعمار الفرنسي والإيطالي والإنجليزي في ملحمة من أروع ملاحم التاريخ المعاصر في الصراع بين الكفر والإيمان والحق والباطل والهدى والضلال وأفاد بأن البرمجة اللغوية العصبية «اليوجا»، والتنويم الإيحائي، التاي شي، الريكي، التشي كونغ، المايكروبيوتك، الطاقة الكونية، مسارات الطاقة، الين واليانغ والجذب، بحاجة إلى مراجعة، إذ إن بعضها يروج لخرافات، وبعضها ليست علما كما يتصورها كثير من الناس ويجب الحد من انتشارها
ومن جانبه أوضح خالد الثبيتي المتحدث الإعلامي بوزارة الشؤون الاجتماعية أن هناك باحثين أحتماعيين ميدانين يقومون ببحث الحالة ومتابعتها أينما تكون، ويجب على من يهتم أو يقوم على شأن «علي» أن يحضر إلى الضمان ومعه تقرير بحالته الصحية والنفسية كما تضمّنت محاضراتهما التدخلات العلاجية غير الدوائية والدوائية إلى جانب المبادئ الأساسية للبرامج الوقائية الفعّالة

محمد إدريس السنوسي

مرضى الشوارع مسؤولية من؟ وعن وجود مرضى نفسيين في شوارع وإشارات مرور دون رقابة ورعاية من قبل مختصين، قال:«وجود عدد من المرضى العقليين يهيمون في الشوارع كارثة إنسانية ومشكلة اجتماعية كبيرة لاتليق بمجتمعنا، وهذه القضية بحاجة إلى حلول عاجلة وطويلة المدى، ولكن مشكلتهم منذ زمن تدور بين وزارتي الصحة والتنمية الاجتماعية، فالصحة تعتقد أنهم لايحتاجون إلى تدخلات طبية وإنما يحتاجون إلى رعاية أسرية وتمريضية ومأوى، وبالتالي فهي مسؤولية وزارة التنمية الاجتماعية، بينما التنمية الاجتماعية تشير إلى أنهم مرضى نفسيين، فالصحة هي المسؤولة عنهم وكلتا الوزارتين لم تستطع إلى الآن إيجاد الحلول المناسبة لهم، ولابد أن تتفق تلك الجهتان ضمن مشروع مشترك، فهناك من فقد حياته في مزارع مهجوره نتيجة عدم توفر من يتبناه، وأثبتت الدراسة أن هؤلاء عرضة للموت والمرض والاستغلال بكل صوره».

13
موقع الأستاذ الدكتور رشيد كهوس _ محاضرة علمية في موضوع: «عقائد السنوسي في سياق التيارات السابقة والمعاصرة لعلم الكلام»
وعلى الرغم من حظر بيعه، لاعتباره نوعاً من أنواع المخدرات، إلا أن هناك كميات تدخل السعودية خاصة من المنطقة الجنوبية، بسبب قرب الحدود مع اليمن، كما أوضح الدكتور رشاد السنوسي لـ«لها»
الموقع الرسمي للدكتور رشاد فقيها
وأضاف: إن هذه الحالات مصابة بأمراض عقلية شديدة، وهي أمراض معروفة لدى الاطباء النفسيين، وتنتشر بنسبة تصل إلى 1% من السكان، وأسبابها تعود إلى خلل في الوظائف العقلية العليا الادراك، الذاكرة، سلامة التفكير، القدرة على الحكم والتقدير ؛ مما يجعل المريض غير قادر على رعاية نفسه، والقيام باحتياجاته الشخصية، ووظائفه الاجتماعية، أو التواصل مع الآخرين بطريقة صحيحة، وعادة ما تكون الاصابة بذلك في سن مبكر في العشرينات من العمر، أما التخلف العقلي فيظهر منذ الطفولة المبكرة
الموقع الرسمي للدكتور رشاد فقيها
ونوه بوجود ملف أو تشخيص نفسي لمريض ما لايعني عدم مؤاخذته ففي أغلب الحالات يتحمل نتيجة تصرفاته إلا إذا كان المرض يؤثر على سلامة منطقه واختلال كبير في تفكيره
لم تستمر حكومة إجدابيا طويلاً لأنّ إيطاليا أرادت التخلص من اتفاقاتهاوذلك بعد زحف ارتال الفاشيين على روما مهرج الصف هو طفل يعاني من اضطراب سلوكي
وأكد أن الإدمان بصورة عامة يعد مشكلة صحية رئيسة من خلال علاقته مع غيره من السلوكيات المحفوفة بالمخاطر والاضطرابات، مشيراً إلى أن مركز الأبحاث يهدف إلى توفير المعلومات العلمية والموضوعية التي ستدعم اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن قضايا تعاطي المؤثرات العقلية، لافتاً إلى أن المركز يضم باحثين من جميع الكليات الطبية والصحية في الجامعة ويدعم البحوث التي تسعى إلى تحديد العوامل التي تضع الناس في خطر تزايد تعاطي المؤثرات العقلية وتابع: من يشكل من المرضى النفسيين خطراً على غيره قلة منهم فقط، وهذا عكس ما يعتقده الكثيرون، وهذه الفئة قد يحصل منها الأذى على الغير، وذلك عندما يكونون تحت تأثير المخدرات، إضافة لمرضهم العقلي

محمد إدريس السنوسي

وللأمانة لا ترتبط أورام الفم بشكل رئيسي بالقات وتخزينه، فمن الممكن أن يكون الشخص مُدخناً ويُصاب بالورم، والكثير من مستخدمي القات مدخنون، ومن الممكن أن يُصاب أي شخص بالورم، دون أن يكون متعاطياً للقات أو مدخناً».

2
الدكتور رشاد محمد السنوسي
وأفاد بأن البرمجة اللغوية العصبية «اليوجا»، والتنويم الإيحائي، التاي شي، الريكي، التشي كونغ، المايكروبيوتك، الطاقة الكونية، مسارات الطاقة، الين واليانغ والجذب، بحاجة إلى مراجعة، إذ إن بعضها يروج لخرافات، وبعضها ليست علما كما يتصورها كثير من الناس ويجب الحد من انتشارها
انطلاق الملتقى الإرشادي لمناطق ومحافظات ⁧‫الحد الجنوبي بتعليم جازان‬
وشخص الدكتور السنوسي واقع المكاتب الاستشارية التي تهدف إلى الربح المادي، بقوله: «بحسب القائمين عليها، بعضهم ساهموا في حلول مشاكل كثيرة أسرية وشخصية والبعض منهم لم يقدم شيئا مفيدا للمجتمع لكونهم غير مؤهلين بما يكفي ليؤدوا دورهم باحترافية ومهنية»
كتب تاريخ الحركة السنوسية في أفريقيا ل الدكتور علي محمد الصلابي
مؤكدا إن الجامعة دعمت برامج البحث العملي، وقدمت العديد من المنح البحثية، ووفرت البيئة البحثية المجهزة بأحدث المعامل والمختبرات إيمانا من الجامعة بدور وأهمية الأبحاث العلمية في علاج العديد من القضايا الاجتماعية والتنموية والصحية ووضع الحلول لها