مقتل الرئيس التشادي. مقتل الرئيس التشادي.. ما الأسباب؟

مادي كانتي، لرصيف22 قائلًا: "هذه المرة ليس من السهل الربط بين ما يدور في تشاد وبين الوضع في الداخل السودان، وخصوصاً في دارفور، إذ لا يتمركز المتمردون جبهة التغيير والوفاق شرق تشاد بل شمالها، وبالتالي فعملياتهم العسكرية تتماس مع الجنوب الليبي لا مع الغرب السوداني، بشكل أوضح وأكثر مباشرة لم يعد خافيًا أن باريس تحاول بدعمها نجل ديبي الحفاظ على نفوذها العسكري والاقتصادي في تشاد؛ التي تعد مصدرًا لثروات معدنية نفيسة؛ مثل: الذهب واليورانيوم إضافة إلى النفط، كما استخدمت فرنسا القوات التشادية في الحروب ضد جماعة بوكو حرام وجماعات مسلحة أخرى في المثلث الحدودي بين مالي والنيجر وبوركينا فاسو؛ بهدف تخفيف الضغوط على قواتها هناك
وأكد الجيش التشادي أنه سيشرف على تنظيم انتخابات رئاسية نزيهة في تشاد بعد مقتل الرئيس كما أعلن التلفزيون الرسمي في تشاد اليوم الثلاثاء مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي متأثرا بإصابته خلال المعارك

عاجل.. مقتل الرئيس التشادي بالرصاص بعد 30 عاما في السلطة

واضطر إلى مغادرة البلاد باتجاه السودان عام 1989 بعد أن وُجهت له تهمة التدبير للانقلاب على الحكم.

24
مقتل الرئيس التشادي متأثرا بإصابته خلال معارك
وكان يُعد أحد أكثر زعماء إفريقيا بقاء في السلطة وحليفا وثيقا للقوى الغربية التي تقاتل المتشددين في غرب ووسط إفريقيا
بعد ساعات من انتخابه لولاية سادسة.. مقتل رئيس تشاد
Le 17 avril 2021, l'armée tchadienne a croisé le fer avec les éléments du Front pour l'alternance et la cohésion au FACT dans la zone de Zigueï dans le Nord-Kanem
مقتل الرئيس التشادي بعد حكم ل30 سنة
ويرى مراقبون دوليون أنّ سقوط الجيش التشادي وغياب الرئيس ديبي سيكون له أثر كبير على دول المنطقة؛ فتشاد يحدّها من الشرق السودان بإقليم دارفور ومن الشمال ليبيا ومن الجنوب الكاميرون ونيجيريا ومن الغرب النيجر، وفي كثير من هذه الدول توجد جماعات إرهابية تنتظر اللحظة للانقضاض على تشاد طمعاً في ثرواتها
لذا يتخوف الكثيرون من تبعات ما يدور في تشاد على السلام السوداني-السوداني في دارفور ويبدو أن التدخل الروسي ضد الرئيس المقتول ديبي جاء بعد توتر العلاقات بينهما في الفترة الأخيرة، بعدما كانت في حالة جيدة من خلال استثمار رجال أعمال روس في تشاد بقيمة 7
فيما هتف حشد من الجنود بجوار عشرات من المتمردين الأسرى الذين جلسوا وأياديهم مقيدة خلف ظهورهم انهيار السلام الهشّ في الأقليم

مقتل الرئيس التشادي بعد حكم ل30 سنة

وأضاف ربيع لـ "" أنّ "طبيعة الحدود المفتوحة الصحراوية على مساحات شاسعة بآلاف الكيلومترات تجعل من الصعب السيطرة عليها، خاصة أنّ القواعد العسكرية الجوية في الجنوب الليبي لا تستطيع تغطية كامل المنطقة ومسحها مسحاً كاملاً؛ فقاعدتا "براك" و"تمانهنت" تبعدان بشكل كبير عن الحدود، فضلاً عن قِدَم وتهالك معظم طائراتهما.

2
مقتل الرئيس التشادي متأثرا بإصابته خلال اشتباكات مسلحة
فقدان حركات الكفاح المسلح في دارفور لدعم النظام التشادي
عاجل.. مقتل الرئيس التشادي بالرصاص بعد 30 عاما في السلطة
وقالت وسائل الإعلام في أنه سيتم حل الحكومة والبرلمان وتشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسة محمد إدريس ديبي
مقتل الرئيس التشادي يهدد السلام الهش في دارفور
فما هي انعكاساتُ مقتلِ ديبي داخليا وخارجيا؟ وهل يملك المجلسُ العسكري القدرةَ على المرور بالبلاد بأمان خلال المرحلة الانتقالية؟ ثم ماذا عن مصير المواجهة مع المتمردين؟ Your browser does not support audio tag