ياليل الصب متى غده. الحصري القيرواني: يا ليلُ الـصَّـبُّ متى غَدُهُ؟

علي الحصري القيرواني

ليلُ : منادى مبني على الضم.

27
شرح قصيدة: يا ليل الصَّبُّ
تذهب كتب كثيرة ، ومعها مواقع أكثر ، إما عدم تحريك الكلمات تخلصاً من إشكالية الإعراب ، أو بحركات ضعيفة التأويل نحوياً ، أو بلاغيا ، فمثلاً بعضها يذهب إلى : يا ليلَ الصبِّ متى غذُهُ هنا الصبِّ مضاف إليه لـ ليلَ المخاطب
الحصري القيرواني :” يا ليلُ : الـصَّـبُّ متى غَدُهُ؟”مسيرة حياته ..قصيدته نقداً و تحليلاً
دوواينه 1 - ديوان مستحسن الأشعار وهو فيما قاله في المعتمد بن عباد
ياليل الصب متى غده
فالمفترض أن يقال: يا ليلَ الصبِّ متى غدُك ، والكاف تعود على الليل، لأن العرب لا تمثل المضاف إليه بضمير إلا في حالة الركاكة اللغوية، وإلا يجب ذكر المضاف إلية مرّة ثانية يا ليلَ الصّبِ متى غد الصّب ، كما في الشاهد التابي، وآخرون يجعلونه ياليلي: الصّبُّ ُ متى غدُهُ
كان ضريراً ولد وعاش بالقيروان ومات في

الثقافة العامة: • شرح قصيدة: يا ليل الصَّبُّ

أَسَــــــفٌ للبَيْنِ يُرَدِّدُهُ كَلِفٌ بِغَزالٍ ذي هَيَفٍ.

28
يا ليل الصب « معرض دمشق الدولي 1966 « كلمات أغاني فيروز
((ياليل الصب متى غده)) للشاعر الحصري القيرواني
ديوان شعر الحصري القيرواني
بدأ الحصري " يا ليلُ الصّبّ ُمتى غدُهُ " بنداء تحسره وتوجعه ، و واصل زفراته ولواعجه بمفردات كانت تلازمه في مسيرة حياته ما ظهر منها وما بطن
بكتني الأرضُ فيها والسماواتُ كَأنّني لم أذُقْ بالقيــروانِ جـنى حفظ القرآن بالروايات وتعلم العربية على شيوخ عصره
!! وعليه, فإن قصيدة الحصري القيرواني يا ليل الصب متى غدُه وقصيدة شوقي مضناك جفاه مرقدُه تنسبان إلى الخبب ، وهو فرع من المتدارك بعد أن عجز عن هذا كله استسلم للبين والنوم ، والبين لم يرضَ به ، لم يستسلم صاحبنا…!! غده مبتدأ ثانٍ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه والجملة الاسمية من المبتدأ الثاني وخبره في محل رفع خبر للمبتدأ الأول

((ياليل الصب متى غده)) للشاعر الحصري القيرواني

ثم تركها إلى إشبيلية ملتمساً الحظوة عند المعتمد بن عباد، ثم تركها إلى دانية لما علا نجم ابن مجاهد العامري، ولم يبرح أن تركه إلى سرقسطة مجتذباً عطـف ابن هود، وفيها اتصل بوزيره اليهودي ابن حسداي فأسبغ عليه النعمة ووفّر له الحماية، ثم قصد ابن صمادح صاحب المرية ووجد عنده كل ترحيب وإكرام، ومكث عنده مدةً ثم رحل قاصداً ابن طاهر صاحب مرسية، فعظمت مكانته عنده ومدحه بالقصيدة التي ذاعت شهرتها وطبقت الآفاق وتنافس المغنون في تلحينها والشعراء في معارضتها، وكانت تلك القصيدة هي قصيدة :.

5
ديوان شعر الحصري القيرواني
وَالسَّبَبُ فِي ذَلِكَ أَنَّكَ إِذَا حَدَّثْتَ عَنِ اسْمٍ مُضَافٍ، ثُمَّ أَرَدْتَ أَنْ تَذْكُرَ الْمُضَافَ إِلَيْهِ، فَإِنَّ الْبَلَاغَةَ تَقْتَضِي أَنْ تَذْكُرَهُ بِاسْمِهِ الظَّاهِرِ وَلَا تُضْمِرُهُ
يا ليل الصب
يا ليل الصب
وقصيدة " يا ليل الصب" من أشهر قصائد الحصري، مدح فيها الأمير أبا عبد الرحمن محمداً بن طاهر صاحب مرسية