نعم الله على عباده لا يمكن أن تعد، أو تحصى. نعم الله علينا وواجبنا تجاه تلك النعم

فعندما يستشعر أحدنا نعم الله عليه التي لا تعد ولا تحصى يشعر يقينا بفضله عز و جل و جوده و منه و كرمه فيستوجب دلك منا الشكر لله و حمده على نعمه أما هذا الكون الفسيح فيه من النعم ما هو أعظم وأجل مما ذكرنا، فالله سخر لنا الليل لنسكن فيه والنهار لنبتغي فيه معاشنا وسخر لنا الشمس والقمر والنجوم لنهتدي بهي طريقنا قال تعالى وسخر لكم الليل والنهار والنجوم مسخرات بأمره إن في ذلك لأيات لقوم يعقلون ، وبسط لنا الأرض ويسر لنا زراعتها وأخرج لنا منها قوتنا من كل الثمرات وأنزل من السماء ماء وفجر لنا من الجبال أنهرا قال تعالى الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم ، وسخر لنا الأنعام لتقلنا لوجهاتنا قال تعالى والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون
بارَك اللهُ لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذِّكْر الحكيم فراجعت تفسير التحرير والتنوير لابن عاشور، وهو من التفاسير الرائعة التي تعنى بالتفسير البياني، فلم أجد لديه من التفصيل ما يشفي غليلي، وهكذا راجعت عدة تفاسير منها روح المعاني للألوسي، وتفسير الفخر الرازي مفاتيح الغيب ، و جامع البيان في تفسير القرآن للطبري، وكلها لم أجد فيها ما أبحث عنه

نعم الله على عباده لا يمكن أن تعد او تحصی صواب او خطأ

عندما نرى أن ربنا تبارك و تعالى يديم علينا نعمه رغم تقصيرنا و عصياننا نحس بلطفه سبحانه و رحمته بنا فنحس بقربنا منه أكثر و حبنا له و بالتالي طاعته سبحانه.

29
ما هي نعم الله على الانسان ؟ النعم التي انعمها الله علينا وواجبنا نحوها ؟
فرجعت إلى أمهات كتب التفسير خاصة ما يهتم منها بالتفسير البياني للقرآن الكريم، وأول ما رجعت إليه هو تفسير الكشاف للزمخشري ، فلم أجده يفصّل في شرح الآية وإنما يوردها وكأنها معروفة مفهومة
نعم الله على عباده لا يمكن أن تعد او تحصی صواب او خطأ
!! إن الله هو الخالق المتصرف المستحق بالعبادة وحده لا شريك له، فهو الذي خلق هذا الكون الفسيح وفق نظـام دقيق ومحكم تسير عليه دون اختلال، وقد أوجد الله -تعالى- في هذا الكون ما من شأنه تيسير الحياة عليه، فقد خلق الله الأرض وجعله كوكب صالح للحياة من مجموعة كواكب توجد في المجموعة الشمسية كجزء من مجرة درب التبانة التي تمثل واحدة من المجرات المنتشرة في الفضاء الخارجي، وقد وفر الله للإنسان سبل العيش على الأرض بما فيها من ماء وهـواء وتربة وغذاء، كما أنها منبسطة يسهل العيش عليها، وقد منح الله العقل للإنسان وميزه عن باقي المخلوقات، ليتفكر في خلق الله وليستطيع إعمار الأرض وإصلاحها وتوفير ما يحتاجه لإكمال حياته والعيش على الأرض، في هذا السياق يطرح كتاب الطالب سؤال: نعم الله على عباده لا يمكن أن تعد أو تحصى، وذلك ضمن المنهاج المقرر في مدارس المملكة العربية السعودية
نعم الله على عباده لا يمكن أن تعد او تحصی صواب او خطأ
نِعَمُ اللهِ عَلَيْنَا لَا تُعَدُّ وَلَا تُحْصَى فَاعْلَمْ أَنَّ اللهَ -عَزَّ وَجَلَّ- قَدْ أَسْبَغَ عَلَيْنَا نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً، مِنَ الْأَكْلِ وَالشَّرَابِ وَاللِّبَاسِ وَالْمَسْكَنِ، وَغَيْرِ ذَلِكَ مِنْ نِعَمِهِ الَّتِي لَا تُحْصَى وَلَا تُعَدُّ
ونحن لا نغسل وجوهنا لحظة أن نقومَ بالصلاة؛ ولكننا نغسلها ونستكمل خطوات الوضوء حين يُؤذّن المؤذن ونمتلك إرادة الصلاة، فكأن القول هنا يعني: إذا أردتُم القيام إلى الصلاة فافعلوا كذا وكذا ولو كانت النعمة إكراما لكان الرسل أغنى الناس وأكثرهم أموالا ولما كان للكفار شيء من الدنيا إطلاقا
والمقصود بالعد حصر المعدود، والوصول إلى نهايته، وهذا الذي لا يمكن، وهو الذي تنفيه الآية الكريمة وهذه الآية الكريم نستدل بها أهم النقاط المرتبطة بشكر الله تعالى على كافة نعمه التي أنعم بها على عباده ومن أهم هذه النقاط فيما يتعلق الدليل على وجوب نسبة النعم لله

الدليل على وجوب نسبة النعم لله تعالى من القرآن الكريم

وبهذا جاءت المعاجم، إذ يقول ابن منظور في لسان العرب مادة عدد : العَدُّ: إِحْصاءُ الشيءِ، عَدَّه يَعُدُّه عَدّاً وتَعْداداً وعَدَّةً وعَدَّدَه.

18
نعم الله على عباده لا يمكن أن تعد او تحصی صواب او خطأ
فتوح الغيب لعبد القادر الجيلاني رحم الله تعالي
نعم الله على عباده لا يمكن أن تعد، أو تحصى
جاء في تفسير الخازن: نعم الله على العبد فيما خلق الله فيه من صحة البدن، وعافية الجسم، وإعطاء النظر الصحيح، والعقل السليم، والسمع الذي يفهم به الأشياء، وبطش اليدين، وسعي الرجلين، إلى غير ذلك مما أنعم به عليه في نفسه، وفيما أنعم به عليه مما خلق له من جميع ما يحتاج إليه من أمر الدين، والدنيا لا تحصى حتى لو رام أحد معرفة أدنى نعمة من هذه النعم، لعجز عن معرفتها، وحصرها فكيف بنعمه العظام التي لا يمكن الوصول إلى حصرها لجميع الخلق، فذلك قوله تعالى: وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها
ما هي نعم الله على الانسان ؟ النعم التي انعمها الله علينا وواجبنا نحوها ؟
وعودة إلى مقولة الداعية، يتضح أن الآية الكريمة لم تثبت العدّ، كما توهّم، بل تثبت إرادة العدّ، كما أن العدّ والإحصاء بمعنى واحد في اللّغة