كيفية صلاة قيام الليل. كيفية صلاة قيام الليل وحكمها

بأكثر، يسلم من كل ثنتين، يصلي ثنتين ثنتين وقال أيضًا: الإنسانُ إذا نام عمَّا كان يصلِّيه في اللَّيلِ، صلَّاه في النهار؛ لكن بدلًا من أن يجعَلَه وِترًا يجعله شفعًا، لحديث عائشةَ رضي الله عنها أنَّ النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا غَلَبَه نومٌ أو وَجَعٌ صَلَّى من النَّهارِ ثِنتي عشرةَ ركعة لقاء الباب المفتوح رقم اللقاء: 137
وقال ابن عثيمين: إذا كان يُديم ذلك ويقوم اللَّيل كله فهو مخالفٌ للسُّنة؛ لِمَا ثبت في الصَّحيحين من حديث النَّفر الثلاثة الذين أتوا يسألون عن عمَل النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فلما أُخبروا بذلك، فكأنَّهم تقالُّوا العمل، فقال أحدهم: أنا أقوم ولا أنام، فأنكَر النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ذلك وقال: « الفَرعُ الثالث: حُكمُ قِيامِ اللَّيلِ قِيامُ اللَّيلِ سُنَّةٌ

هل تجوز القراءة من المصحف في صلاة قيام الليل؟.. أمين الفتوى يجيب

عدد ركعات صلاة قيام الليل ليسَ لصلاةِ قيام الليل عددٌ مخصوصٌ من الرَّكعات؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا رأيت أن الصبح يدركك فأوتر بواحدة، فقيل لابن عمر: ما مثنى مثنى؟ قال: أن تسلم في كل ركعتين»، وعن عدد ركعات صلاة قيام الليل فالأفضل أن يقتصر على إحدى عشرة ركعة؛ أو ثلاث عشرة ركعة، وهذا فعل النبيّ عليه الصّلاة والسّلام، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: «كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلي ما بين أن يفرغ من صلاة العشاء إلى الفجر إحدى عشرة ركعة يسلِّم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة».

28
كيفية صلاة قيام الليل وحكمها
كتب : مروة صلاح يهتم الكثير من المسلمين في مختلف بقاع العالم بمعرفة، وأفضل الأوقات لأدائها، حيث إن معدلات البحث عن كيفية صلاة قيام الليل في زيادة مستمرة ي لما فيها من فضل كبير فهي عبادة عظيمة، حيث أن قيام الليل هو قضاء جزء من الليل في الصلاة أو ذكر أو قراءة القرآن يلجأ فيها المسلم لربه لمناجاته والدعاء له وطلب المغفرة والشكو فيتضرع فيها المسلم إلى ربه تعالى لما لها من فضل كبير وخلال السطور التالية يوضح "أهل مصر"، كيفية صلاة قيام الليل وذلك ضمن الخدمات الإخبارية التي يقدمها الموقع لقرائه
ما هي صلاة قيام الليل
أخرجه البخاري 4837 ، ومسلم 2820
كيفية صلاة قيام الليل بالتفصيل
اقرأ أيضا صلاة قيام الليل لها فضل كبير على المسلم حيث قال الله تعالى في سورة السجدة " تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ Aya-16
وفي هذا الموضوع نستعرض بالتفصيل كيفية صلاة قيام الليل ، وماذا يقرأ في صلاة قيام الليل والشفع والوتر، إلى جانب أفضل الأوقات لصلاة القيام كيفية صلاة الليل وردت الأحاديث في كيفية صلاة قيام الليل والهدي النبوي فيها، وقيام الليل إما إحدى عشر ركعة أو ثلاثة عشر ركعة، تصلى ثماني ركعات منها اثنتين أي بعد كل ركعتين يتشهد ويسلم، حتى يكمل ثماني ركعات، ثم يصلي وهما ركعتي الشفع وركعة ويقرأ في الركعة الأولى منهما فاتحة الكتاب وسورة الأعلى والثانية فاتحة الكتاب وسورة الكافرون ثم يسلم، ثم يصلي ركعة الوتر ويقرأ فيها سورة الإخلاص
الأدلَّة من السُّنَّة: 1- عن عبدِ اللهِ بنِ عُمرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهما، قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: صلاةُ الليلِ مَثنَى مَثنى، فإذا رأيتَ أنَّ الصبحَ يُدركُك فأَوتِر بواحدةٍ ، قال: فقيل لابن عُمر: ما مَثنَى مَثنَى؟ قال تُسلِّم في كلِّ ركعتينِ أخرجه البخاري 1137 ، ومسلم 749 واللفظ له تم نشر هذه المقالة في تصنيف ، ، ، بتاريخ بواسطة

كيفية صلاة قيام الليل

وقال عبد السميع في رده على اسئلة متابعي دار الإفتاء على فيس بوك، أن الفقهاء تكلموا عن صلاة قيام الليل، فقالو إنها كل صلاة جاءت بعد صلاة العشاء تصلح أن تكون من قيام الليل.

كيفية قيام الليل
ويستحب له السؤال عند آية الرحمة، والتعوذ عند آية الوعيد، والتسبيح عند آية التسبيح في تهجده؛ كما كان النبي يفعل عليه الصلاة والسلام
هل تجوز القراءة من المصحف في صلاة قيام الليل؟.. أمين الفتوى يجيب
كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوترمن ضمن الأسئلة التي تطرق ذهن المصلي هي كيفية صلاة قيام الليل والشفع والوتر، حيث يصلي المسلم صلاة قيام الليل بنفس الطريقة التي يصلي بها صلاة الفجر حيث يصلي ركعتين ثم يقرأ الشهادة، ثم يكمل باقي الركعات مثنى مثنى
مواعيد قيام الليل وكيفية الصلاة وعدد الركعات
وفي الليل يحظى الإنسان بالنفحات الربانية، حيث ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «يَنْزِلُ اللَّهُ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا كُلَّ لَيْلَةٍ حِينَ يَمْضِي ثُلُثُ اللَّيْلِ الْأَوَّلُ فَيَقُولُ أَنَا الْمَلِكُ أَنَا الْمَلِكُ مَنْ ذَا الَّذِي يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ ذَا الَّذِي يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ مَنْ ذَا الَّذِي يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ فَلَا يَزَالُ كَذَلِكَ حَتَّى يُضِيءَ الْفَجْرُ»