سنة الضحى. وقت صلاة الضحى اليوم ينتهي قبل أذان الظهر بـ 4 دقائق

صلاة الضّحى هي من النّوافل التي داوم عليها رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- وحثّ عليها الصّحابة —رضوان الله تعالى عنهم-، فقد رُوي عن أبي الدّرداء رضي الله عنه قوله: «أوصاني خليلي بثلاثٍ: بِصيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كلِّ شهرٍ ، وألا أنامُ إلَّا علَى وِترٍ، وسُبحةِ الضُّحَى في السَّفرِ والحضَرِ»، وقد ورد في صلاة الضّحى أسماء أُخرى، منها: صَلاة الإشرَاق وقال أيضًا: المعتمد أنَّ صلاة الإشراق هي صلاةُ الضحى
يقول الشَّيخُ: خرَجَ الأخُ مِن عندي، وأنا واللهِ نسيتُ الموضوعَ، وإذ به يتَّصلَ عليَّ هذا الشَّابُّ بعدَ مُدَّةٍ وقال لي: يا شيخ: واللهِ منذُ خرجتُ مِن عندِك ما اشتكيتُ الظُّلمَ قطُّ، قال الشَّيخُ: ولِما؟ قال الشَّابُّ: ما تركتُ الضُّحى أربعًا

صلاة الضحى.. عدد ركعاتها.. وكيفيتها

وأفضلها أربعُ ركعات مثنى مثنى، أو ثمانِ ركعات.

6
وقت صلاة الضحى اليوم ينتهي قبل أذان الظهر بـ 4 دقائق
الدَّليلُ مِنَ السُّنَّة: عن زيدِ بنِ أرقمَ أنَّه رأى قومًا يُصلُّون من الضُّحى في مسجدِ قُباءٍ، فقال: أمَا لقَدْ علِموا أنَّ الصلاةَ في غيرِ هذه الساعةِ أفضلُ، قال: خرَجَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على أهلِ قُباءٍ، وهم يُصلُّونَ الضُّحى، فقال: صلاةُ الأوَّابِين إذا رَمِضَتِ الفصالُ الفصال: هي الصِّغار من أولاد الإبل، جمع فصيل
أحكام مختصرة في صلاة الضحى
ونهي عن المنكر صدقة ويجزئ ، من ذلك ، ركعتان يركعهما من الضحى حديث صحيح رواه مسلم وذكر ابن حجر العسقلان عن بريدة بن الحصيب الأسلمي رضي الله عنه أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الإنسان ستون وثلاثمئة مفصل ، فعليه أن يتصدق عن كل مفصل بصدقة قالوا : ومن يطيق ذلك يا رسول الله ؟ قال : النخاعة في المسجد تدفنها ، أو الشيء تنحيه عن الطريق ، فإن لم تقدر على ذلك فإن ركعتي الضحى تجزئ عنك حديث صحيح وعن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال على كل سلامي من ابن آدم في كل يوم صدقة ، و يجزي عن ذلك كله ركعتا الضحى حديث صحيح صححه الألباني وفي صحيح ابن خزيمة عن ابي هريرة رضي الله عنه قال أوصاني خليلي بثلاث لست بتاركهن ، أن لا أنام إلا على وتر وأن لا أدع ركعتي الضحى فإنها صلاة الأوابين ، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر حديث صحيح صححه الألباني وفي صحيح الجامع عن ابي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صلاة الضحى صلاة الأوابين حديث صحيح صححه الألباني وقت صلاتها يبدأ وقتها من ارتفاع الشمس قدر رمح، أي ما يقارب بعد ربع ساعة من وقت طلوع الشمس وينتهي إلى وقوف الشمس قبل الزوال، أي قبل صلاة الظهر بربع ساعة الى نصف ساعة والأفضل أن تصلى بعد اشتداد الحر ، أي قبل موعد صلاة الظهر بساعة ونصف الى ثلاث ساعات وهذه هي صلاة الأوابين فعن زيد بن أرقم رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: صلاة الأوابين حين ترمض الفصال حديث صحيح رواه مسلم والفصال أولاد الإبل ، ومعنى ترمض تشتد عليها الرمضاء ، وهي حرارة الشمس عدد ركعاتها قال بعض أهل العلم: أكثرها ثمان، ولكن هذا ليس بصحيح لأنه ليس عليه دليل وورد حديث يقول انها اثنتي عشرة ركعة ، ولكن هذا حديث في سنده ضعف والصحيح أنه أقلها ركعتان وليس لها حد محدود بل يصلي الانسان ما شاء حتى ولو صلى مائة ركعة فلا حرج ولا بأس في ذلك كيفية أدائها يصلي الإنسان مثْنى مثنى ،أي يصلي ركعتين ثم يسلم ثم يقوم ويصلي ركعتين ويسلم ويتابع هكذا حتى ينهي عدد الركعات التي كان ينوي أن يصليها لوتركها الأنسان هل عليه قضاء ؟ سنة الضحى كاسمها سنة وليست فريضة، لهذا لو تركها الإنسان عمداً أو انشغل عنها فلا قضاء عليه، ولا إثم عليه أخي الحبيب ، أختي الغالية وماذابعد ؟ هل أخذت على نفسك عهداً على أن تحيي هذه السنة التي للاسف غفل عنها الناس وهجروها ؟؟ صدقني لن تأخذ منك يوميا أكثر من خمس دقائق جرِّب وغيِّر طعم حياتك باتباع سنة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم جرِّب ولن تكون من الخاسرين باذن الله تعالى أعجبك الموضوع
الفرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى
وأضاف «جمعة» خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم» المذاع على فضائية «سي بي سي»، أن بعض العلماء بحث في السير والأحاديث ليتأكدوا من عدم أداء النبي -صلى الله عليه وسلم- لـ ، فجدوا أنه -صلى الله عليه وسلم صلى ركعتين في بيت أم هانئ في مكة عند فتحها، وقالوا هذه ليست صلاة الضحى، ولكنها صلاة الفتح، لأنه يُسن عند فتح بلد ودخوله في الإسلام صلاة ركعتين
وعن عند مسلم: "كان يصلي الضحى أربعاً ويزيد ما شاء"، وعن نعيم بن همار قال: سمعت رسول الله يقول: "يقول الله: ابنَ آدم، لا تعجزني من أربع ركعات من أول نهارك أكفك آخره"
وأكد المفتي السابق، أن سنة، وليست واجبة، كما في وصية نبينا صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة -رضي الله عنه- قَالَ: «أَوْصَانِي خَلِيلِي بِثَلاَثٍ لاَ أَدَعُهُنَّ حَتَّى أَمُوتَ: «صَوْمِ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَصَلاَةِ الضُّحَى، وَنَوْمٍ عَلَى وِتْرٍ» رواه البخاري ومسلم، وفي رواية لغيرهما «أَمَرَنِي بِرَكْعَتَيِ الضُّحَى كُلَّ يَوْمٍ» ويمكنك أن تقتصر على ركعتين

صلاة الضحى.. عدد ركعاتها.. وكيفيتها

وقال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- في لقاءات الباب المفتوح: تداخل العبادات قسمان: قسم لا يصح: وهو فيما إذا كانت العبادة مقصودة بنفسها، أو متابعة لغيرها، فهذا لا يمكن أن تتداخل العبادات فيه، مثال ذلك: إنسان فاتته سنة الفجر حتى طلعت الشمس، وجاء وقت صلاة الضحى، فهنا لا تجزئ سنة الفجر عن صلاة الضحى، ولا الضحى عن سنة الفجر، ولا الجمع بينهما أيضًا؛ لأن سنة الفجر مستقلة، وسنة الضحى مستقلة، فلا تجزئ إحداهما عن الأخرى.

وقت صلاة الضحى اليوم ينتهي قبل أذان الظهر بـ 4 دقائق
بعدَ طلوعِها إلى استواءِ الشَّمسِ قبلَ زوالِها قال ابن عثيمين: أي: قبل زوال الشمس بزمن ٍقليلٍ حوالي عشر دقائق؛ لأنَّ ما قُبَيل الزوال وقتُ نهيٍ ينهى عن الصلاة فيه؛ لأنَّه الوقتُ الذي تُسْجَر فيه جهنَّم، فقد نهى النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن يُصلَّى فيه، قال عقبة بن عامر رضي الله عنه: «ثلاثُ ساعات كان رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ينهانا أن نصلِّي فيهن، أو أن نقبُرَ فيهنَّ موتانا: حين تطلُع الشمسُ بازغةً حتى ترتفِعَ، وحين يقوم قائمُ الظهيرةِ حتى تميلَ الشمس، وحين تضيَّفُ الشمسُ للغروب حتى تغرب»
وقت سنة الضحى، وراتبة الظهر القبلية
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ 1- حكم صلاة الضحى؟ قال ابن باز: صلاة الضحى سنة مؤكدة فعلها النبي صلى الله عليه وسلم وأرشد إليها أصحابه
الفرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى